جلسة عمل بين رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب ونائب الوزير المكلف بالتجارة في بوتسوانا

جلسة عمل بين رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب ونائب الوزير المكلف بالتجارة في بوتسوانا

 عقدت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، السيدة مريم بن صالح شقرون، أمس الأربعاء بمقر الاتحاد بالدار البيضاء، جلسة عمل مع نائب الوزير المكلف بالتجارة في جمهورية بوتسوانا، السيد غاندا بيجي بيطال.

وأفاد بلاغ للاتحاد العام لمقاولات المغرب، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن هذه الجلسة تمت بحضور عدد من رجال الأعمال والفاعلين في مجالات السياحة والطاقة والأبناك والطاقات المتجددة والنقل الجوي.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا اللقاء شكل فرصة لاستعراض أوجه الشبه المختلفة بين السوقين المغربي والبوتسواني وآفاق التبادل والتعاون الثنائي.

وقد صرح المسؤول البوتسواني، بهذه المناسبة، أن "المغرب لجأ إلى الخيارات الصحيحة في مجال التنمية البشرية. ويمكن للبلدين أن يطورا تعاونهما من خلال الأعمال".

من جهتها، أشارت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب إلى الحاجة إلى تحديد المجالات المحدثة لمناصب الشغل وذات القيمة المضافة القوية، القمينة بأن تخلق للبلدين معا قنوات جديدة للتعاون على مستوى الاستثمارات والمبادلات التجارية.

وتعتبر هذه الزيارة، وفق ذات المصدر، الخطوة الأولى على درب التعاون في سوق غير مستغل حتى اليوم، يزخر بمؤهلات كثيرة، حيث سيليها في الأسابيع المقبلة لقاء ذو طابع اقتصادي تحتضنه جمهورية بوتسوانا.