النهوض بريادة النساء ودور المؤسسات الداعمة للمقاولات محور ندوة بمراكش

النهوض بريادة النساء ودور المؤسسات الداعمة للمقاولات  محور ندوة بمراكش

شكل موضوع "النهوض بريادة النساء ودور المؤسسات الداعمة للمقاولات" محور ندوة أقيمت اليوم الإثنين بمراكش، بمبادرة من اتحاد فدراليات المقاولات بالحوض المتوسطي وشبكة النساء المقاولات بالغرف المهنية بالحوض المتوسطي. 

ويهدف هذا اللقاء، المنظم بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة " كونراد أيناور" في إطار مشروع "أوروميد أنفيست"، إلى تقاسم التجارب والخبرات وأفضل الممارسات بين مختلف المؤسسات الداعمة للمقاولات النسائية بالحوض المتوسطي، وإبراز الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات لفائدة المقاولات النسائية. 

وأوضحت الكاتبة العامة لاتحاد فدراليات المقاولات بالحوض المتوسطي السيدة جيهان بوطيبة مراد، أن هذا اللقاء، المنظم بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة، يروم دعم إرساء شبكة للنساء الرائدات وأرباب المقاولات بالحوض المتوسطي ورصد واستغلال الفرص الجديدة المتاحة لتشجيع الأعمال والمبادرات النسائية، ونسج علاقات شراكة بين النساء المقاولات بحوض البحر الأبيض المتوسط. 

كما أن هذا اللقاء، تضيف المتحدثة، يشكل فرصة لاستعراض المكتسبات المحققة في مجال تفعيل مبدأ المساواة بين الجنسين وإدماج النساء في البرامج التنموية على المستوى الإقليمي والدولي، مذكرة بأن مشروع "أوروميد أنفيست"، الذي انطلق منذ عشر سنوات، يرمي الى إنعاش الأعمال والاستراتيجيات بالفضاء المتوسطي من أجل المساهمة في التنمية الاقتصادية المندمجة بالمنطقة، ودعم شبكات الأعمال والإستثمارات لبلورة استراتيجيات تتوخى خلق وتنمية المقاولات النسائية الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا. 

من جانبها، سجلت صوفيا إيكونوماكوس، رئيسة شبكة النساء المقاولات بالغرف المهنية بالفضاء المتوسطي (أورو شامبر)، أنه على الرغم من تطور معدل خريجات الجامعات بأوروبا، فإن نسبة تشغليهن لا تتعدى 30 في المائة، وأن النساء الرائدات في ارتفاع مستمر بالرغم من تقلص تكافؤ الفرص بين الجنسين، داعية الى ضرورة النهوض والدفاع عن حقوق المرأة لتحفيزها على إحداث مقاولات وبلوغ مراكز القرار. 

وأبرزت أن المرأة تساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفي الرفع من مستوى تدبير وتسيير المقاولة، مشيرة، من جانب آخر، إلى أن هذا اللقاء يعتبر فرصة لإبراز دور المرأة الرائدة في المجال السوسيو- اقتصادي بالحوض المتوسطي، وللخروج بقرارات بناءة قصد تفعيلها على أرض الواقع لفائدة النساء المقاولات. 

أما رئيسة لجنة العلاقات مع المؤسسات الدولية بالإتحاد العام لمقاولات المغرب السيدة نبيلة فريدجي، فاعتبرت، من جهتها، أن المرأة تشكل رافعة أساسية في النمو الإقتصادي والاجتماعي، مذكرة بمقتضيات دستور 2011، الذي نص على المساواة بين المرأة والرجل في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية. 

وأضافت أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يعمل دوما على أن تكون المرأة المقاولة حاضرة في مرحلة اتخاذ قراراته ويسهر على مواكبتها ودعمها، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يشكل مناسبة لعرض الانجازات التي تحققت لفائدة المرأة المقاولة ومدى انخراط الحكومة في دمج المرأة المغربية في مختلف المجالات. 

ويناقش المشاركون خلال هذا اللقاء، المنظم على مدى يومين ويحضره ممثلو اتحادات المقاولات بكل من اليونان والجزائر وإسبانيا وفرنسا ومصر وتونس والمغرب، محاور تهم بالخصوص "النهوض بولولوج النساء الى مراكز الريادة" و"دور المؤسسات الداعمة للمقاولات النسائية بدول المغرب العربي والخدمات المقدمة من قبلها " و"النساء المقاولات والقطاعات المتجددة"، و"نماذج لأفضل الممارسات لدعم النساء المقاولات".