الاتحاد العام لمقاولات المغرب يستنكر ويرفض اتهامات وزير خارجية الجزائر اتجاه الشركات والمجموعات الاقتصادية المغربية.

الاتحاد العام لمقاولات المغرب يستنكر ويرفض اتهامات وزير خارجية الجزائر اتجاه الشركات والمجموعات الاقتصادية المغربية.
تلقى الاتحاد العام لمقاولات المغرب بقلق شديد التصريحات اللامسوؤلة لوزير خارجية الجزائر اتجاه مجموعة من الفاعليين الاقتصاديين المغاربة بالقارة الافريقية.
 
هده التصريحات الحاطة من كرامة زملائنا الفاعلين الاقتصاديين الجزائريين أولا والذين يدركون جدية وفعالية النموذج الاقتصادي والشراكة المغربية التي تؤسس لها مقاربة رابح رابح العادلة، الحاملة للتنمية بالنسبة لمجموع القارة.
 
هاته الاتهامات الخطيرة التي لا أساس لها تشكل كذلك ضربا لسيادة الدول الافريقية، وهجوما على أجهزة حاكمتها وامنها.
 
وفي حديثه أمام مجموعة من الفاعلين الاقتصاديين هاجم المسؤول الجزائري الأبناك المغربية وشركة الخطوط الملكية المغربية، التي لا يمكن أن تكون جديتهم والتزامهم محل شك باي حال من الأحوال، والذين يساهمون في تقوية وتعزيز الاقتصادي الافريقي.   
 
ويؤكد الاتحاد العام لمقاولات المغرب أن المؤسسات البنكية الوطنية التي تعمل بكل المعايير الدولية والمتواجدة في أكثر من 20 دولة إفريقية، تساهم مند عدة سنوات في تمويل الاقتصاد المحلي والمشاريع الاستثمارية بهذه الدول، كما تعمل على نشر ثقافة التعامل البنكي لدى شعوب البلدان الشقيقة بأفريقيا.
 
ويؤكد الاتحاد العام لمقاولات المغرب كذلك على الدور المتميز والبالغ الأهمية الذي تضطلع به شركة الخطوط الملكية المغربية في إرساء شبكة جوية تمكن من الربط بين 27 دولة إفريقية، ومن تكثيف علاقات الاعمال بينها.
 
ويجدر التذكير بالمناسبة بأن الخطوط الجوية الملكية المغربية كانت الشركة الجوية الوحيدة التي حافظت على رحلاتها المنتظمة نحو العديد من الدول الافريقية التي تأثرت بأزمة "إيبولا" سنة 2015.
 
ان التزام المقاولات المغربية في إفريقيا ليس رهين سياسة ظرفية انتهازية ، ولكن ينبع من قناعة قوية  في مؤهلات القارة ومن استراتيجية تنمية وشراكة ، تحملها رؤية ملكية عميقة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
 
إن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يحيي بفخر واعتزاز ما تقوم به المقاولات المغربية من أعمال بالقارة الافريقية ، ويشيد بمساهمتها في تنمية بلدان القارة عبر إنجاز مشاريع بنيوية اقتصادية واجتماعية ، وما تضفيه على اقتصاداتها من قيمة مضافة وما تخلقه من مناصب شغل محلية.
 
ان انزلاقات وزير خارجية الجزائر المتعلقة بمناخ الأعمال بالمغرب تنم عن جهل عميق بالموضوع وخاصة عن سوء نية جلية.
 
إن التصنيفات المرجعية العالمية في هذا الصدد تشيد وبصفة منتظمة بالتقدم الحثيث الذي يحرزه المغرب والذي يمكنه من تحسين وتعزيز تصنفيه وبوثيرة منتظمة  ، تصنيف "Doing Business ".