الاتحاد العام لمقاولات المغرب و اتحاد مقاولات البرتغال يطلقان مجموعة دفع مغربية - برتغالية

الاتحاد العام لمقاولات المغرب و اتحاد مقاولات البرتغال يطلقان مجموعة دفع مغربية - برتغالية

لشبونة، 29 نونبر 2018 - نظم اتحاد مقاولات البرتغال (CIP)، بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، يوم الخميس 29 نونبر في لشبونة، المنتدى الاقتصادي البرتغالي-المغربي. وقد عرف هذا اللقاء حضور حوالي 180 من رواد الأعمال من كلا البلدين إضافة إلى وفد من سبعين عضوا من الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وعلى رأسهم السيد صلاح الدين مزوار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب. كما شارك في هذا الحدث كل من السيدة تيريزا ريبيرو، كاتبة الدولة البرتغالية للشؤون الخارجية والتعاون، والسيد عثمان باحنيني، سفير المغرب لدى البرتغال.

تمحور الاجتماع حول ديناميكية الاستثمار المشترك، وتقديم مناخ الأعمال وفرص الأعمال، و تميز أيضا بتنظيم ورشات عمل قطاعية (السيارات، النسيج، الطاقة، تكنولوجيا المعلومات والشركات الناشئة) و B to B بين رجال الأعمال.

وفي كلمتها، قالت السيدة تيريزا ريبيرو إن الدولتين تتشاركان هدف تعزيز وجودهما الاقتصادي في الأسواق الأفريقية وأكدت على أن أهداف الاتحاد الأوروبي هي إقامة علاقات اقتصادية وثيقة مع أفريقيا.

ومن جانبه أكد السيد صلاح الدين مزوار على أهمية الاندماج الإقليمي بين المغرب والبرتغال ودعا إلى اللجوء إلى تنسيق قطاعي لتوسيع الأسواق المشتركة لأفريقيا وأمريكا اللاتينية بحيث يتماشى مع مبدأ سلسلة القيمة الصناعية. وفي سياق مماثل ، أضاف السيد أرميندو مونتيرونائب رئيس مقاولات البرتغال أن تكثيف العلاقات الاقتصادية بين البلدين يتطلب بالضرورة تعزيز برنامج العمل بين جمعياتهم المهنية.

من أجل  تجسيد هذه الإرادة القوية لعقد شراكة صناعية، أعلن الاتحاد العام لمقاولات المغرب و اتحاد مقاولات البرتغال عن إنشاء مجموعة دفع تتكون من لجان عمل قطاعية تعنى بتحديد فرص الاستثمار والأسواق الواعدة و تعمل على الربط بين المقاولات.