لقاء حول «المقاولات وأهداف التنمية المستدامة»

لقاء حول «المقاولات وأهداف التنمية المستدامة»

الاتحاد العام لمقاولات المغرب، 18 دجنبر 2018 - نظمت الشبكة المغربية للاتفاق العالمي للأمم المتحدة بشراكة مع لجنة " المقاولة المسؤولة والمواطنة" التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، في مقر هذا الأخير في الدار البيضاء، ورشة عمل تحت عنوان " المقاولات وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة".

افتتحت السيدة السعدية سلاوي بناني، رئيسة لجنة " المقاولة المسؤولة والمواطنة" ورئيسة مجلس إدارة الشبكة المغربية للاتفاق العالمي للأمم المتحدة، ورشة العمل وذكرت بأهمية إدراج اعتبارات جميع الجهات الفاعلة في قرارات واستراتيجيات أي مقاولة.

ودعت السيدة سلاوي بناني في كلمتها إلى دمج أهداف التنمية المستدامة مع نماذج الأعمال وسلاسل القيمة للمقاولة. كما شددت على الدور الأساسي للقطاع الخاص في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وجدول أعمال 2030 في المغرب، وعلى عكس ذلك، فإن تحقيقها أمر بالغ الأهمية بالنسبة لصحة المقاولات، وكذا خلق أسواق وفرص جديدة للأعمال.

ومن جانبه، عرض السيد أيمن الشرقاوي، مدير الشبكة المغربية للاتفاق العالمي للأمم المتحدة، تقديما حول أهداف التنمية المستدامة حيث تطرق لأربع نقاط رئيسية: ولادة وحكامة أهداف التنمية المستدامة على المستوى العالمي وفي المغرب، والعلاقة بين أهداف التنمية المستدامة والمقاولات، وركز على الهدف رقم 8 من أهداف التنمية المستدامة أي "النمو الاقتصادي والعمل اللائق"، ومختلف النهج التي تستخدمها مقاولات الاتفاق العالمي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتلت هذا اللقاء، مناقشة غنية بين المشاركين الذين تبادلوا تجاربهم وتطلعاتهم حول هذه الواجهة المهمة بين المقاولات وأهداف التنمية المستدامة. كما أتاح التبادل إمكانية تقديم بعض الاقتراحات وإلقاء مزيد من الضوء على دمج أهداف التنمية المستدامة في المقاولة ودور الشبكة المغربية للاتفاق العالمي في مواكبة المقاولات الملتزمة بهذه الأهداف.