حوار أعمال بين المغرب وجنوب إفريقيا لاستكشاف سبل شراكة اقتصادية جديدة

حوار أعمال بين المغرب وجنوب إفريقيا لاستكشاف سبل شراكة اقتصادية جديدة

الدار البيضاء، 15 يوليوز 2019 - قام الاتحاد العام لمقاولات المغرب والوزارة المنتدبة المكلفة بالتعاون الإفريقي بتنظيم حوار أعمال مغربي- جنوب إفريقي، يوم الاثنين 15 يوليوز في الدار البيضاء، حضره العديد من رؤساء المقاولات المغاربة ووفد رجال أعمال من جنوب إفريقيا منهم السيد جوناثان أوبنهايمر، أحد أهم الفاعلين الاقتصاديين في إفريقيا والسيد مسيبي جوناس، المبعوث الخاص لرئيس جمهورية جنوب إفريقيا المكلف بالاستثمار. كما شارك السيد أولوسيجون أوباسانجو، الرئيس السابق لجمهورية نيجيريا ورئيس مؤسسة برينثهورست (Brenthurst)، في هذا اللقاء الاقتصادي.


شكل هذا اللقاء فرصة لمناقشة إمكانات شراكة اقتصادية جديدة بين المغرب وجنوب إفريقيا، وأهمية اندماج اقتصادي أفضل في المنطقة.


خلال كلمته، أكد السيد صلاح الدين المزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، على دينامية الاندماج الاقتصادي وأهميته لتنمية القارة، وكذا دور البلدان الإفريقية ذات الاقتصادات الناشئة في تسريع وتعزيز هذه العملية. وقد أبرز الدور الريادي للقطاع الخاص الإفريقي في هذه الدينامية. وأكد أن تحالف قوي بين مجتمعي الأعمال المغربي والجنوب إفريقي سيساهم في خلق الثروة والقيمة المضافة من أجل تنمية مستدامة وشاملة في إفريقيا ورفاه شعوبها، خاصة الشباب.

 
كما أعرب السيد المزوار، عن رغبة الاتحاد
في أن يصبح قوة فاعلة لتقريب وجهات النظر وبناء جسور تعاون اقتصادي قوي بين المغرب وجنوب إفريقيا.


ومن جانبه، صرح السيد محسن الجزولي، الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، أنه يجب علينا جميعا تجاوز اختلافاتنا ، وتكثيف جهودنا، والعمل كفريق واحد لمواجهة التحديات الحقيقية التي تواجه إفريقيا.


تجدر الإشارة إلى أن المغرب هو أكبر مستثمر في غرب إفريقيا وثاني أكبر مستثمر إفريقي في القارة بعد جنوب إفريقيا