الاتحاد العام لمقاولات المغرب يطلق سلسلة تكوينات إشهادية لفائدة المقاولات الجهوية

الاتحاد العام لمقاولات المغرب يطلق سلسلة تكوينات إشهادية لفائدة المقاولات الجهوية

الدار البيضاء، 22 يوليوز 2019- أعلن الاتحاد العام لمقاولات المغرب عن إطلاق سلسلة تكوينات إشهادية لفائدة المقاولات الأعضاء في الاتحاد على مستوى الجهات، وذلك بشراكة مع الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب.


وأوضح الاتحاد، في بلاغ له اليوم الاثنين، أن هذه التكوينات التي جاءت بمبادرة من فدرالية التجارة والخدمات التابعة له، بتنسيق مع الفروع الجهوية للاتحاد، تروم مواكبة المقاولات على مستوى جهات المملكة، للرفع من مردوديتها ومساعدتها على توسيع نشاطها على الصعيد الجهوي.

وفي هذا الصدد، أوضحت رئيسة الفدرالية السيدة بوشرى أوتاغاني، نقلا عن البلاغ، أن "الفدرالية قامت بتطوير برامج للتكوين قائمة على تصورات تلائم احتياجات المقاولات، بهدف مواكبتها بشكل ملموس خلال محتلف مراحل تطورها على مستوى الجهات التي تنشط بها، وحتى خارجها".

وذكر الاتحاد أن أول دورة تكوينية نظمت بداية يوليوز الجاري بفاس حول "تقنيات البيع، الممتلكات والخدمات"، والتي اعتبرها الفاعلون المحليون "تجربة ناجحة".

وبهذا الخصوص، أكد رئيس الاتحاد بفرع فاس – تازة السيد محمد برادة أن هذه الدورة " شكلت محطة للتفاعل الحقيقي بين مختلف الهيئات التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، على مستوى الفدراليات والجامعات واللجان والفروع الجهوية"، مشيرا إلى أن "الأصداء كانت محفزة وجد إيجابية بعد هذه الدورة الأولى، التي ستليها دورات أخرى تستجيب لتطلعات المنخرطين".

ويؤطر هذه التكوينات الإشهادية أساتذة باحثون وخبراء في مجال أنشطة المقاولات المستهدفة، وهي إما مؤدى عنها، أو يتم الحصول على تعويض عنها من طرف مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في إطار عقود خاصة بالتكوين.

وستتناول الدورات المقبلة محاور موضوعاتية تهم بالخصوص الجودة، والانتقال الرقمي، والتجارة الدولية.

وتجدر الإشارة إلى أن التعاون القائم بين فدرالية التجارة والخدمات والغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة هو ثمرة شراكة وقعت في مارس الماضي، وتخص تقوية الرأسمال البشري، وتقديم خدمات ومنح شارات الجودة بشكل مشترك، وتنظيم بعثات عمل.