ينظم الاتحاد جامعته الصيفية الثانية يومي 13 و 14 شتنبر ب ISCAE الدارالبيضاء

ينظم الاتحاد جامعته الصيفية الثانية يومي 13 و 14 شتنبر ب ISCAE الدارالبيضاء

ينظم الاتحاد العام لمقاولات المغرب نسخته الثانية  منالجامعة الصيفية  يومي 13 و14 شتنبر2019 و ذالك بالمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات بالدار البيضاء(ISCAE) ، تحت شعار "ريادة الأعمال: محور أساسي لنموذجنا التنموي"

 كما ستجرى النسخة الثانية من الجامعة الصيفية  في ظرفية عالمية خاصة تتميز بدينامية قارية،  وتباطؤ النموذج التنموي الوطني، إعادة هيكلة جديدة  للاتحاد، و سنة 2019 تتميز باهتمام وطني بالنموذج الجديد للتنمية.

و يشكل هذا اللقاء فرصة لوضع تقييم محايد لنقاط قوة وضعف الاقتصاد المغربي، الذي يعتمد بشكل أساسي على  الطلب الداخلي مع حضور قوي للسلطات العمومية في الاستثمار وتوجيه السياسات الاقتصادية مسجلا معدلات نمو جد متوسطة خلال العشر سنوات الأخيرة، متسببا في إستمرار إتساع الفوارق الإجتماعية و تزايد الإقصاء الإجتماعي.

وبالتالي فـإن الجامعة الصيفية منصة استثنائية لنقاشات واقتراحات ملموسة للمستقبل، خاصة في سياق الدينامية المستمرة لنموذج جديد للتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تجمع بين نمو قوي موجه نحو الإنتاجية، وتحسين الظروف المعيشية  لجميع الفئات المجتمعية وخاصةً الهشة منها.

علاوة على ذلك فالجامعة الصيفية فرصة لتسليط الضوء على أحد أركان النموذج الذي يدعمه الاتحاد، أي الدور الحاسم لريادة الأعمال، بجميع أشكالها، من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب.

إن اجتماع كل الجهات الفاعلة فرصة:

  • لتعبئة أعضاء الاتحاد حول تحديات تحقيق النمو والاستثمار ورأس المال البشري والانفتاح على العالم، إلخ ؛
  • لتبادل الاستنتاجات المتعلقة بالاقتصاد المغربي الذي يتسم  بمعدل نمو ومستوى استثمار ضعيفين ؛
  • لتوحيد جميع الجهات الفاعلة حول رؤية واحدة وتحديد طرق تنفيذها؛
  • لتنسيق عمل الحكومة ورجال الأعمال من أجل "ميثاق تنمية اقتصادية واجتماعية
  • للعمل في منحى واضح وعملي واستراتيجي على ثلاث مراحل: 2020 (على المدى القريب)، 2025 (أهداف متوسطة المدى)، 2050 (أهداف على المدى البعيد).

الجامعة الصيفية التي ينظمها الاتحاد، وبحضور العديد من الشخصيات الوطنية والدولية، مساحة للتعبير بحرية للعمل والتواصل وتبادل الأفكار والتصريح في إطار غير رسمي وعفوي، يطبعه النشاط والعمل الجاد في جو يستلطفه الجميع.

إن تعزيز اللجنة العلمية للاتحاد بفضل الشراكة مع مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد وتجديد تنظيم هذا الحدث في المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات(ISCAE)  الذي يعتبر إطارا أكاديميا للتميز، يبعث الاتحاد العام لمقاولات المغرب رسالة قوية إلى الجهات الفاعلة الاقتصادية والشباب المغربي، اللذين يقعان في صلب نموذجنا الاقتصادي، مما يؤكد الدور الأساسي الذي يلعبه النظام التعليمي والتكوين في ظهور أجيال جديدة من المقاولين.