الدار البيضاء 05 أكتوبر 2023 –
شكلت أهمية الملكية الصناعية والتجارية في تنمية اقتصاد منتج وشامل ومبتكر محور مؤتمر انعقد اليوم الخميس بالدار البيضاء، بمشاركة المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (ويبو)، دارين تانغ، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب إلى غاية 7 أكتوبر الجاري.

وفي معرض تدخلهما في هذا اللقاء، أكد كل من السيد تانغ والمدير العام للمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، السيد عبد العزيز ببقيقي، على أهمية استخدام الملكية الصناعية كنهج فعال لتنمية الفاعلين الاقتصاديين، ولاسيما المقاولات الصغرى والمتوسطة.

كما أبرزا أهمية مواكبة جميع الجهات الفاعلة ودعمها بهدف الاستفادة من مزايا الاستخدام الفعال لأدوات الملكية الصناعية.

وقال السيد ببقيقي إن المغرب شهد في السنوات الأخيرة تسجيل نشاط إيجابي في الطلبات المتعلقة بحماية الملكية الصناعية، وذلك بفضل الحملات التحسيسية والتوعوية المنجزة بالتعاون مع شركاء المكتب، فضلا عن الدينامية المسجلة من جانب المودعين المغاربة الذين يمثلون أكثر من 60 في المئة بالنسبة للعلامات التجارية، وأكثر من 80 في المئة بالنسبة للتصاميم.

من جانبه، أشار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب لعلج، إلى أن المبتكرين، سواء كانوا باحثين أو مقاولين أو فنانين، يكونون أكثر اطمئنانا عندما يدركون أن أفكارهم وإبداعاتهم محمية، معتبرا أن الأمر يتعلق بضمانة بالنسبة لهم.

وتابع أن الملكية الصناعية والتجارية تعزز كذلك التنافسية، لأنها تحمي العلامات التجارية والمنتجات من التزييف وتضمن للمقاولات بيئة تجارية عادلة ومنافسة صحية وشريفة.

وقال رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، إن الملكية الصناعية والتجارية يمكن اعتبارها أصولا ثمينة يمكن تحويلها إلى أموال واستخدامها كضمانة للحصول على القروض والاستثمارات، مؤكدا أنها تعد مصدرا إضافيا لرؤوس الأموال بالنسبة للمقاولات، خاصة وأن الولوج إلى التمويل هو أحد أهم الصعوبات التي تواجهها.

وخلال هذا اللقاء تم التوقيع على خطاب نوايا لإنشاء درجة الماجستير في الملكية الفكرية والابتكار، وهو عبارة عن تدريب شامل متخصص في مجال الملكية الفكرية موجه للمشاركين المغاربة وكذا العرب والأفارقة.

وأبرمت هذه الشراكة بين وزارة الصناعة والتجارة والمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية.

وتجدر الإشارة إلى أن المنظمة العالمية للملكية الفكرية هي مؤسسة متخصصة تابعة للأمم المتحدة ومسؤولة عن الخدمات والسياسات والمعلومات والتعاون في مجال الملكية الفكرية.

وتعكس الزيارة التي يقوم بها المدير العام للمنظمة علاقات التعاون الجيدة بين هذه المؤسسة الدولية والمغرب، كما تهدف إلى تعزيز هذا التعاون خاصة في مجالات التكوين والمواكبة والتوعية، لاسيما بالنسبة للمقاولات الصغرى والمتوسطة.

وفضلا عن المغرب، عرف هذا المؤتمر، الذي نظمته وزارة الصناعة والتجارة والمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية بتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية، مشاركة بلدان السعودية ومصر والأردن وسلطنة عمان والكامرون والرأس الأخضر وغانا والنيجر وتنزانيا.

Partager
المزيد