أطلق الإتحاد العام لمقاولات المغرب اليوم الإثنين، مبادرة « مناخ من أجل المغرب »، والتي تهدف إلى تثمين وتقاسم وتشجيع التجارب المغربية وإطلاع الغير عليها في المجال.
 
وفي هذا الصدد صرحت مريم بن صالح شقرون، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن المبادرة، ليست الأولى من نوعها، في مجال حماية البيئة، مضيفة، أن المبادرة من شأنها المساهمة في إدراج حماية المناخ ضمن أولويات الأجندة السياسية والإفريقية والدولية.
 
وأضافت ذات المتحدثة، أن « مناخ من أجل المغرب »، ستعمل على التحسيس بتأثيرات التغيرات المناخية، « فإفريقيا أقل تلويثا للمناخ مقارنة مع القارات الأخرى، ولكنها تتحمل تبعات الانبعاثات المضرة بالمناخ ».
 
 
وأضافت رئيسة إتحاد المقاولات، أن المبادرة، جاءت لتشجيع والمساهمة في المبادرات والمشاريع التي تساهم في الحفاظ على البيئة، وتبادل التجارب بالابتكارات في مجال حماية المناخ، وتحسين البيئة.
 
وقالت مريم بن صالح، خلال ندوة اليوم، أن « مناخ من أجل المغرب »، و »المغرب الاخضر » جاءت، عن قناعة « للتحرك جميعا »، من أجل الحرص على السلامة البيئة بالمغرب واحترامها، عبر تشجيع والمساهمة في بناء « الإقتصاد الأخضر »، و »اقتصاد بكربون أقل »، مما سيعود بالإيجاب على البيئة بالمغرب.

Partager
المزيد