نظم الاتحاد العام لمقاولات المغرب وجمعية أرباب عمل البرازيل (ليدي)، يوم 22 أكتوبر 2014 بفندق "المامونية" بمراكش الدورة الأولى لمنتدى المغرب-البرازيل.

هذا المنتدى، الذي يهدف إلى تنمية المبادلات التجارية والنهوض بفرص الاستثمار بين المغرب والبرازيل، عرف، بالإضافة إلى حضور 200 رجل أعمال من البلدين، مشاركة شخصيات رسمية، مثل نائب رئيس جمهورية البرازيل الفيدرالية، السيد ميشال تيمي، صحبة عدة وزراء برازيليين.

 ومن الجانب المغربي، حضر العديد من الوزراء، من ضمنهم صلاح الدين مزوار، عزيز أخنوش، مولاي حفيظ العلمي، لحسن الحداد، عزيز الرباح ومحمد عبو.

للتذكير، إن "ليدي" (مجموعة رؤساء المقاولات) التي تأسست في يونيو 2003، من قبل أرباب العمل البرازيليين، تعد اليوم تنظيما خاصا دوليا، إذ تضم مقاولي عدة بلدان و1600 شركة منخرطة، يرأسها السيد جواو دوريا جينيور.

وقد دشنت التمثيلية الدولية الـ 14 لـِ "ليدي" في يناير 2014 بالمغرب، ويرأسها السيد حسن آيت علي، رئيس مجموعة كانتور.

Partager
المزيد