عرفت سنة 2011 ارتفاعا مهولا للإضرابات بحيث ارتفع عددها مقارنة بسنة 2010 بنسبة 96.7٪، الشيء الذي عجل بالتفكير من طرف الفرقاء الاجتماعيين في إنشاء آلية جديدة لفض النزعات تكون أكثر مرونة وحبية ونجاعة.

في هذا الإطار، قرر الاتحاد العام لمقاولات المغرب رفقة النقابات الأكثر تمثيلية (إ.م.ش.، ك.د.ش، إ.ع.ش.م، إ.و.ش.م وف.د.ش) التوقيع سنة 2012 على إطار توافقي للوساطة الاجتماعية يهدف إلى وضع أداة جديدة لفض النزاعات ترتكز على الحوار الجاد والبناء.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ انطلاقها، مكنت آلية الوساطة من فض/اجتناب مجموعة من النزاعات، مما يزكي ثقافة الحوار ويدعم السلم الاجتماعي ما بين أطراف الإنتاج.

  وفي إطار الترويج لهذا الميكانزيم الجديد والفعال، قررت لجنة التشغيل والعلاقات الاجتماعية للاتحاد العام لمقاولات المغرب، بدعم من طرف منظمة العمل الدولية، إصدار دليل حول: «الوساطة الاجتماعية وطرق تسوية النزاعات"، يعرض بطريقة مبسطة مراحل الوساطة وكيفية الاستفادة منها.

لتحميل الدليل، أنقر هنا: النسخة العربيةالنسخة الفرنسية

قراءة ممتعة…

Partager
المزيد