لنتعبأ جميعا لحماية ساحلنا!!

إن أيام الساحل منبثقة عن الندوة الدولية حول التدبير المستدام للساحل، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبحضور فعلي لصاحبة السمو الملكي لالة حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة. 

إن الهدف الأساسي من هذه الندوة الدولية وشعارها "التدبير المستدام للساحل: دور التربية والتوعية"، المنعقدة في 9 أكتوبر 2014 بطنجة، تَمثل في تبادل المفاهيم والتجارب حول مختلف الإشكالات التي يعاني منها الساحل: تنوع بيولوجي مهدد، تلوث متنامي، موارد سمكية مقلصة، تحضر عشوائي، … إلخ.

هذه الأيام المخصصة لتوعية المواطنين بضرورة حماية تراثنا الساحلي تطمح إلى:

–          تبليغ الوعي بالمخاطر التي تهدد الساحل وانعكاساتها على بيئتنا؛

–          إطلاق ثقافة للحفاظ على الساحل والترويج لها.

لهذه الغاية، كل القوى الحية مدعوة للقيام بأعمال خلال هذه الفترة، سواء كانت صغيرة أم كبيرة، وسواء كانت بحاجة للاستثمارات أم لا، بغية المساهمة في حماية ساحلنا، علما أن بلادنا تنعم بسواحل طولها 3500 كلم وتمتد على واجهتين.  

للتذكير، انعقدت الدورة الأولى ما بين 19 و25 ديسمبر 2011، وكانت تجربة ناجحة، تعبأ خلالها كافة الفاعلين المعنيين بالإشكالية، من أكاديميين إلى مقاولات خاصة مرورا بالمجتمع المدني.

تجدون أسفله تقديما مفصلا عن الدورة الأولى وعن التظاهرة بصورة شاملة:

Présentation : Célébration des journées littoral du 1er au 7 Décembre 2014

 

للمزيد من المعلومات، المرجو الاتصال بـ:

هدى بوشتيا،

رئيسة المشاريع بلجنة الاقتصاد الأخضر 

الهاتف: 0522 99 70 23  

العنوان الإلكتروني: [email protected]

Partager
المزيد