تمت الانطلاقة الرسمية للعمل بنظام التعريف الموحد للمقاولة يوم الخميس 30 أكتوبر الأخير. هذا المشروع ذو البعد الوطني دشنه رئيس الحكومة خلال احتفال حضره جميع المشاركين، على إيقاع منح أولى التعريفات الموحدة لمقاولات القطاع الخاص.

يعد هذا المشروع المهيكل ثمرة تنسيق وثيق بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب وعدة إدارات لمدة تفوق سنة واحدة من العمل الدؤوب.

شارك الاتحاد العام لمقاولات المغرب في أشغال المجموعة التقنية المكونة من مختلف ممثلي اللجنة الوزارية المكلفة بنظام التعريف الموحد للمقاولة من أجل تصور شامل ومفصل لمنصة هذا النظام وكذا لإنشائها.  

إن نظام التعريف الموحد للمقاولة رقم يعرف بالمقاولة وفروعها بشكل فريد وموحد لدى كافة الإدارات. وهو لا يعوض بتاتا التعريفات الأخرى التي تبقى قانونية وإجبارية. وسيمكّن في النهاية من تفادي تقديم نفس الوثائق لمختلف الإدارات. 

يعد نظام التعريف الموحد للمقاولة أداة هائلة ستسمح أيضا بالرفع من سيولة التواصل داخل كل إدارة وبين الإدارات، وفتح إمكانيات تبسيط وتسهيل الولوج للخدمات العمومية للمقاولات.

وضمن نفس الزخم التنسيقي، أعرب الاتحاد العام لمقاولات المغرب عن ارتياحه إزاء الدينامية المحدثة في ورش تبسيط المساطر الإدارية. لقد تم تبسيط عدة مساطر، لاسيما تلك المتعلقة برخص البناء وخلق الشباك الوحيد، ونقل الملكية عبر وضع منصة للتبادل غير المادي للمعلومات بين الخزينة العامة للمملكة والمديرية العامة للضرائب، وكذا منصة لإنشاء المقاولات.

إن النصوص القانونية المؤطرة والمهيكلة لهذا الورش، هي في طور الإعداد، وستحدد ميثاقا للخدمات العمومية، ولجنة حكامة تبسيط المساطر، وإلزامية إصدار المساطر الإدارية في موقع رسمي سيتعارض مع الإدارات وإحداث آلية الطعن في كل إدارة.  

المزيد