الرباط، 17 دجنبر 2020- عقدت كل من السيدة نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون
الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، والسيد كريم عمور، رئيس الجهة 13 في الاتحاد
العام لمقاولات المغرب، والمخصصة للمقاولين وذوي الإمكانات العالية من مغاربة العالم، والسيدة إيفلين ماسشلاين، الممثلة
المقيمة لوكالة التنمية البلجيكية (Enabel)، بالإضافة إلى فرق عملهم الخاصة، يوم 17 دجنبر 2020، اجتماعًا مع اللجنة
التقنية الخاصة بتقييم وتتبع مشروع “المغرب-بلجيكا دفع”، الذي يندرج في إطار تنزيل الاستراتيجية الوطنية لصالح
المغاربة المقيمين بالخارج.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع “المغرب-بلجيكا دفع”، مبادرة ثلاثية ناتجة عن اتفاقية خاصة، تجمع حكومة المغرب
وحكومة بلجيكا، فيما يتعلق بدعم وتدبير ملف الهجرة.

وتهدف هذه المبادرة التي يتم تنفيذها من قبل الوزارة، بدعم تقني ومالي من وكالة التنمية البلجيكية، والاتحاد العام لمقاولات
المغرب في إطار جهته الـ13، إلى تعبئة الكفاءات المغربية المقيمة في بلجيكا، من خلال تقديم الدعم للمقاولات المختارة
لتعزيز وتسريع مشاريعهم في المغرب، مع وضع مخطط مواكبة خاص بكل مقاولة، وتوفير التوجيه والإرشاد الجماعي
والفردي، وإقامة تكوينات موضوعاتية حول المهارات الشخصية في عدة أشكال، بالإضافة إلى توفير خط تواصلي مباشر
وتفاعلي.

علاوة على ذلك، فإن أهداف هذه المبادرة تنسجم مع خطاب جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بمناسبة عيد العرش في
30 يوليوز، وأيضًا مع خطاب 20 غشت 2012، بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، والذي دعا فيه جلالته إلى إيلاء
اهتمام خاص بمغاربة المهجر.

وبفضل شبكته المكونة من 90 ألف عضو، وفدرالياته القطاعية البالغ عددها 35 وتواجده في 13 جهة، يسهر الاتحاد العام
لمقاولات المغرب، باعتباره شريكا في تنزيل هذا البرنامج، على تقديم الدعم التقني، لا سيما فيما يتعلق بالبحث عن
مخرجات لفائدة المقاولين وإقامة جسور للتواصل والتشبيك فيما بينهم.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاجتماع الذي خصص لعرض التقدم المحقق، جاء بعد تقييم أولي خاص بمنتصف مدة
المشروع، أجراه مختلف الشركاء المعنيون بتنزيله. وقد استندت لجنة التقييم إلى معايير “الملاءمة والفعالية والكفاءة
والاستدامة والتأثير” من أجل تحليل الطرق المتبعة لمواكبة مشاريع لجنة المقاولين مغاربة الخارج. كما قامت اللجنة بتقييم
البنية التنظيمية والتكامل والتنسيق وآليات التحسيس.

بالإضافة إلى ذلك، ستطلق الوزارة المنتدبة المكلفة بالمهاجرين المغاربة في الخارج، قريباً بوابتها الجديدة المخصصة
للمقاولين من مغاربة المهجر. من جهته، يعمل الاتحاد العام لمقاولات المغرب على إطلاق واجهة رقمية تهدف إلى إطلاع
المغاربة البلجيكيين على مختلف فرص الاستثمار في الجهات الـ12 للمغرب.

بالنسبة للمغاربة البلجيكيين الراغبين في القيام بأعمال أو يملكون أعمالا في المغرب، يمكنهم التواصل مع مسؤولي الجهة
المخصصة للمقاولين مغاربة العالم عبر البريد الإلكتروني التالي: mem@cgem.ma، أو من خلال شبكات التواصل
الاجتماعي (فيسبوك ولينكد إن).

المزيد