إن المحطة الخامسة من الحملة الجهوية للمقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة  جرت في 4 نوفمبر 2014 بآسفي حول موضوع : "معا لتنمية المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة  في الجهة" لتقديم المستجدات المتعلقة بتدابير المواكبة والتمويل والضمانات التي وضعت رهن إشارة ممثلي المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة  وتنمية مقاولاتهم.

إن المحطة، التي نظمتها اللجنة المختلطة للمقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة  المكونة من بنك المغرب، الاتحاد العام لمقاولات المغرب، المجموعة المهنية لبنوك المغرب، الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة وصندوق الضمان المركزي، تميزت بمشاركة كثيفة للفاعلين المحليين، وجودة المداخلات والنقاشات والتبادل بخصوص الموضوعات المتعلقة بالمقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة .   

في مداخلته حول القانون 32-10 المتعلق بآجال التسديد بالمغرب، ذكّر نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب لجهة تانسيفت، السيد محمد عادل بوحاجة، بالسياق العام والأهداف المنتظرة من هذا القانون، مؤكدا على الصعوبات المرتبطة بتنفيذه وعلى التوصيات التي يجب صياغتها في إطار مشروع الإصلاح.

ومن جهة أخرى، وفي إطار أجوبته عن بعض أسئلة المشاركين، شدد السيد عادل بوحاجة على أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يعمل بدون كلل على الدفاع عن حقوق ومصالح المقاولات، بتأمين تعامل القرب وتمثيلية قطاعية للمقاولات عبر الاتحاد العام لمقاولات المغرب للجهات وفيدرالياته، وركز على المرافقة (الوساطة، المراجعة الضريبية، النشاط الدولي …) والخدمات التي يمكن أن تستفيد منها مقاولات آسفي، ودعاها إلى الانخراط بكثافة في الاتحاد.

 

Partager
المزيد