استقبل نائب رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب صلاح الدين القدميري ، وفدا من جمهورية البنين عن وحدة التنسيق وصياغة البرنامج الثاني من حساب تحدي الألفية MCA لتدارس، هذا الجزء من البرنامج، والسبل والوسائل التي تمكن من تطوير قطاع الطاقة الكهربائية المعتمدة على البنية التحتية في البنين بمساهمة من القطاع الخاص المغربي.
 
سيقوم برنامج البنين، الذي من المقرر أن ينطلق في مطلع 2016 ، بدعم السياسات والإصلاحات المؤسسية في القطاعات الفرعية المشتغلة بمجال الطاقة والبنية التحتية الكهربائية في الإنتاج والتوزيع و الحصول على الكهرباء خارج الشبكة من خلال أربعة عناصر هي: إصلاح السياسات والمؤسسات، وتعزيز وتوليد الكهرباء وتوزيع الكهرباء والحصول على الكهرباء خارج الشبكة.
وقد اتسم هذا الاجتماع، الذي حضره عشرون شخصية من الفاعلين الاقتصاديين المغاربة من خلال التزام قوي من كلا البلدين للمساهمة معا في تنفيذ هذا البرنامج والبالغة قيمته 375 مليون دولار أمريكي.
وفي هذا السياق أكد كل من صمويل باجو، المنسق الوطني لبرنامج الألفية في بنين وسعادة و أورو كيوا بيو تورو، سفير بنين في المغرب على أهمية الاستفادة من التجربة والخبرة المغربية، وخاصة في مجال الطاقة والعمل معا لتحقيق هذا المشروع. على هذا النحو، وعقب الاجتماع، اتفق الجانبان على تشكيل لجنة مشتركة بين القطاع الخاص المغربي ووحدة التنسيق البنينية .
 

Partager
المزيد