وأوضحت الغرفة، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن هذا البرنامج الذي أطلق عليه "إمبراندي"، هو مبادرة تروم تعزيز روح المقاولة بين المغاربة المقيمين بإسبانيا الذين لديهم فكرة عن الأعمال ويواجهون صعوبات في تحقيقها.

وأضاف المصدر ذاته أن الدورة الأولى من هذا البرنامج ستنظم في كتالونيا (شمال شرق إسبانيا) ابتداء من 29 شتنبر الجاري وستستمر إلى غاية شهر دجنبر القادم، متوقعا مشاركة 15 من رجال الأعمال المستقبليين في هذا المشروع.

وأشار إلى أن هذا البرنامج، الذي سيسمح بتزويد المشاركين بالأدوات والمعارف الضرورية لتأسيس "وبشكل قوي" مقاولتهم، ممول بالكامل من قبل شركاء الغرفة المغربية للتجارة والصناعة والخدمات بإسبانيا، وتم تطويره مع الادارة الفنية لمؤسسة "أومبرين".

وحسب بلاغ الغرفة، فإن المشاركين سيحضرون خلال الجلسات الأربع لهذا البرنامج أياما تدريبية حول تصميم المقاولة والتنظيم التجاري والمالي والضريبي لها.

ونقل البلاغ عن رئيسة الغرفة المغربية للتجارة والصناعة والخدمات بإسبانيا ليلى حياة قولها إن هذا البرنامج يشكل "فرصة فريدة للمغاربة المقيمين بكتالونيا الراغبين في خلق وتطوير مقاولاتهم الخاصة".

وأضافت رئيسة الغرفة أن "هيكل البرنامج يغطي أهم جوانب ومجالات مشروع المقاولة، كما أن المشاركين سيستفيدون، أيضا، من دعم وإشراف مهنيين لهم إلمام كبير بالسوق الإسبانية، وهو ما يشكل ميزة كبيرة".

وتوقعت رئيسة الغرفة أنه تبعا لنجاح هذا البرنامج، سيتم تعميم هذه المبادرة على جهات أخرى من إسبانيا ابتداء من 2015.

يذكر أنه تم افتتاح الغرفة المغربية للتجارة في مدريد، التي ترأسها ليلى حياة مديرة "البنك الشعبي" بإسبانيا، في ماي 2011 لتشكل جسرا تجاريا بين البلدين الجارين.

وحظي افتتاح غرفة التجارة والصناعة والخدمات المغربية بإسبانيا بدعم مؤسساتي من قبل الاتحاد العام لمقاولات المغرب والفيدرالية الإسبانية للمنظمات المهنية والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والمغرب تصدير وسفارة المغرب في إسبانيا.

Partager
المزيد