Livre blanc : les propositions de la CGEM pour l’opérationnalisation du NMD

الدار البيضاء، 15 أكتوبر 2021 – يهدف النموذج التنموي الجديد للمغرب بحلول سنة 2035، إلى جعل المغرب قوة رائدة، مدفوعة بقدرات مواطنيه وفي خدمة رفاهيتهم.
وهكذا فإن النموذج التنموي الجديد دعا جميع الفاعلين إلى المشاركة في تنزيل استراتيجيته للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. وفي هذا السياق تتماشى رؤية الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وبشكل طبيعي، مع توصيات اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، حيث أراد الاتحاد العام لمقاولات المغرب، من خلال هذا الكتاب الأبيض، أن يقترح تدابير ملموسة لتنزيل النموذج التنموي الجديد، عبر تبني مقاربة تشرك مختلف أطياف القطاع الخاص.
ولقد تعبأت جميع القوى الحية المكونة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، لتقديم مقترحات القطاع الخاص حول مختلف الموضوعات التي تطرق إليها التقرير النهائي للنموذج التنموي الجديد، وعملت على الصياغة المشتركة والجماعية لهذا الكتاب الأبيض المكون من 34 مقالة. إن الغرض من هذا الكتاب الأبيض هو التواصل حول أولويات الترافع والتحركات التي يقودها القطاع الخاص، من أجل تنزيل النموذج التنموي الجديد بكفاءة ونجاح.
ويقترح النموذج التنموي الجديد أربعة محاور استراتيجية للتحول تتعلق بالاقتصاد ورأس المال البشري والدمج والروابط الاجتماعية والمجالات الترابية. وكصوت ممثل للقطاع الخاص، ركز الاتحاد العام لمقاولات المغرب بشكل خاص على الموضوعات التي تحظى باهتمام المقاولات أو تؤثر على قدرتها على المساهمة في تفعيل النموذج التنموي الجديد.
وعلى الرغم من أنه يجب التعامل مع كل موضوع من موضوعات النموذج التنموي الجديد، وفق الرهانات الخاصة به، إلا أن هذا العمل يكشف مع ذلك عن عشر أولويات واضحة، والتي تبرز كخط ناظم بشكل صريح أو ضمني، في وجهات النظر المختلفة الواردة في هذا الكتاب الأبيض. وتمثل هذه الأولويات العشر خارطة طريق، على المديين القصير والمتوسط، واقعية وملموسة وطموحة ومؤثرة في سياق الاستمرارية الصارمة للنموذج التنموي الجديد.
ومن خلال هذا الكتاب الأبيض. يؤكد الاتحاد العام لمقاولات المغرب على طموحه للمساهمة، بالتعاون مع الدولة وجميع القوى الحية في البلاد، في التنفيذ السريع للأولويات العشر، والتي يمكن الاطلاع إليها من خلال هذا الرابط.

المزيد