طبقا لنظامه الأساسي وقانونه الداخلي، عقد الاتحاد العام لمقاولات المغرب، يوم الجمعة 17 أبريل 2015، مجلسه الإداري بهدف دراسة طلبات الترشيح لانتخاب رئيس ونائب-الرئيس العام للاتحاد


اطلع المجلس الإداري على تقرير لجنة التتبع الانتخابي، المكلفة بالتحقق من مطابقة ملفات الترشيح وأهلية المرشحين. وأكد السيد جواد الشيخ لحلو، وسيط الاتحاد العام لمقاولات المغرب ورئيس لجنة التتبع الانتخابي، أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب تلقى طلبا واحدا للترشيح عبر عنه الثنائي المكون من السيدة مريم بنصالح-شقرون، لمنصب الرئيسة، والسيد محمد طلال، لمنصب نائب الرئيس العام.
وقد اعتُبر ملف الترشيح المودع مطابقا للمقتضيات اللازمة، سواء فيما يتعلق بأهلية المرشحين، أو بالنسبة للوثائق والشروط المحددة في المادة 7 من القانون الداخلي للاتحاد العام لمقاولات المغرب


يذكر أن هذا القانون الداخلي يستوجب أن يتوفر ملف الترشيح على عدة وثائق، من بينها أن يقدم الثنائي المرشح 100 رسالة دعم لهما من طرف أعضاء الاتحاد العام لمقاولات المغرب أدوا آخر مستحقات اشتراكهم، من ضمنها 30 رسالة وافدة من الجهات. إن ترشيح الثنائي المكون من السيدة مريم بنصالح-شقرون والسيد محمد طلال، تلقى 911 رسالة دعم، من بينها 567 رسالة وافدة من الجهات، مما يبين بجلاء تجدر الاتحاد العام لمقاولات المغرب وتمثيليته على صعيد التراب الوطني


إثر اجتماعه، وصادق المجلس الإداري على ترشيح السيدة مريم بنصالح-شقرون والسيد محمد طلال، في منصب الرئيسة ومنصب نائب عام الرئيس للاتحاد العام لمقاولات المغرب، على التوالي. وسينعقد الجمع العام العادي والانتخابي للاتحاد العام لمقاولات المغرب يوم 12 ماي 2015

بالإضافة إلى هذا، أصدر الاتحاد العام لمقاولات المغرب، في ذات يوم الجمعة 17 أبريل، مؤلفا يسرد حصيلة ولاية الثنائي مريم بنصالح-شقرون وصلاح الدين القدميري، خلال فترة 2012-2015
 

حصيلة ولاية الثنائي مريم بنصالح-شقرون وصلاح الدين القدميري

Partager
المزيد