الدار البيضاء، 8 ماي 2024 – أشاد المدير العام لمنظمة العمل الدولية، جلبير فوسون هونغبو، أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، بالجهود الإضافية التي يبذلها الاتحاد العام لمقاولات المغرب لدعم بروز طبقة وسطى أكبر حجما، وكذا لتعزيز ريادة الأعمال.
وأوضح السيد هونغبو، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب، في تصريح للصحافة عقب محادثاته مع رئيس الاتحاد، شكيب العلج، أن “هذه الجهود تدعم كذلك النمو المستدام والثابت، والذي سيساعد بدوره الدولة على تحقيق المزيد من الإيرادات الضريبية، وبالتالي تحصيل المزيد من الإمكانيات لتمويل الدولة الاجتماعية”.

وأضاف أن الاتحاد مهتم للغاية بالاطلاع على الملفات الهامة على مستوى مكتب العمل الدولي، ولاسيما تلك المتعلقة بحكامة هذه المنظمة، والدورة 112 لمؤتمر العمل الدولي المقرر انعقادها من 3 إلى 14 يونيو 2024 بجنيف.

وأورد السيد هونغبو أن المحادثات مع السيدالعلج شملت المواضيع ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما تحليل موقف أرباب العمل إزاء الإصلاحات الجارية في المجال الاجتماعي والتي يدعمها الاتحاد العام لمقاولات المغرب بقوة.

ومن جانبه، أشار السيد العلج إلى أن هذه المحادثات شكلت فرصة لمناقشة المواضيع المتعلقة بالحوار الاجتماعي والعدالة الاجتماعية ومستقبل المهن التي تواجه تحدي الذكاء الاصطناعي، وكذا المسؤولية المجتمعية للمقاولات.

وأكد أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب “ينخرط في هذه المواضيع ويتعبأ فيها بقوة”، مذكرا بأن الاتحاد يعد عضوا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية من خلال لجنته الاجتماعية.

من جهة أخرى، أوضح السيد العلج أن الطرفين اتفقا على تعزيز الشراكة والتعاون بينهما للبدء بشكل مشترك في إجراءات جديدة تهدف إلى تعزيز الرأسمال البشري وتوطيد تنافسية المقاولات.
وتمثل هذه الزيارة فرصة للسيد هونغبو للقاء عدة وزراء ومسؤولين، فضلا عن المشاركة في تظاهرة ثلاثية الأطراف ورفيعة المستوى حول الدولة الاجتماعية والحوار الاجتماعي، وفي مائدة مستديرة رفيعة المستوى حول العدالة الاجتماعية والتحولات الواقعة في سوق الشغل.
Partager
المزيد