أصدر المركز المغربي لإنعاش الصادرات "المغرب تصدير"، مؤخرا كتابا يحمل عنوان "المصدرون.. إشعاع اقتصادي للمغرب" يهدف إلى تقديم وتثمين العرض المغربي في مجال التصدير.

ويسلط الكتاب، الذي يقدم أزيد من 120 مقاولة مصدرة، الضوء على دينامية التصدير بالمغرب ويحتفي بالعلامات التجارية المغربية التي تشق طريقها نحو العالمية.

ويثمن هذا المؤلف أيضا، الصادر بثلاث لغات، القطاعات المتميزة، وكذا النساء والرجال الفاعلين في تقديم العرض المغربي في مجال التصدير.

ويشكل هذا المؤلف أيضا مبادرة كبرى في بيئة تنافسية، ويعكس خبرة المسيرين المغاربة القادرين على رفع التحديات على الصعيد الدولي.

وفي ورقة تقديمية، أشاد "المغرب تصدير" بكافة المصدرين الذين يحملون مشعل الإبداع الوطني، وخاصة أولئك الذين رغبوا في تقاسم تجاربهم بكل سخاء.

واعتبرت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيدة مريم بنصالح شقرون في تقديم الكتاب أنه من الباعث على الارتياح رؤية أن الحركية المغربية في مجال التصدير بدأت تعطي ثمارها، مضيفة أن العديد من المقاولات المغربية انفتحت خلال السنوات الأخيرة على أسواق جديد لتبرز بذلك مقاولات بطلة، ومشيرة إلى أن نجاح هذه المقاولة رهين بقدرتها على التأقلم مع التغيير.

وقالت "آمل أن يتمكن أرباب المقاولات الراغبين في تطوير أعمالهم من الاستلهام والانطلاق في مغامرة جميلة في التصدير، الذي يظل قبل كل شيء مغامرة إنسانية".

ويتميز الكتاب الذي يقع في 319 صفحة، والصادر عن دار النشر "لونغاج دو سود"، بأسلوبه المرن، وبورتريهات نساء مقاولات والعديد من الصور والرسوم التوضيحية.

 

Partager
المزيد