تنظم مجموعة البنك الشعبي، بعد غد الخميس بمراكش، المنتدى الجهوي الأول للمقاولات الصغرى تحت شعار المقاول الذاتي، جسر نحو المقاولة الصغرى

ويسعى هذا المنتدى إلى أن يشكل فضاء للتحسيس والتبادل والنقاش حول أهمية القطاع المهيكل ومختلف الميزات التي يتيحها سواء على المستوى المالي أو الضريبي أو القانوني أو الإداري. 

كما ستشكل هذه التظاهرة، حسب بلاغ للجهة المنظمة، مناسبة لتقديم وإبراز نظام المقاول الذاتي والتعريف به لدى فئة عريضة من المقاولين الصغار بجهة مراكش أسفي. 

وسيتم خلال هذا المنتدى توزيع العديد من الجوائز من قبل لجنة مكونة من ثلة من الخبراء، تصل قيمة كل واحدة إلى 10 آلاف درهم وذلك بهدف تشجيع المقاولين الصغار. 

وستعرف هذه التظاهرة في دورتها الأولى مشاركة خبراء في المجال الاقتصادي والمالي على المستوى الجهوي والوطني، إلى جانب العديد من المقاولين الصغار بجهة مراكش أسفي، ومتدخلين يمثلون المجلس الجهوي للاستثمار، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات وغرفة التجارة ومركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية، وممثلي الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة مراكش أسفي وجامعيين، وذلك لمناقشة عدد من المواضيع ذات الصلة بالمقاولة بهدف تشجيع المقاولين الصغار على الارتقاء إلى إطار مهيكل وخاصة المقاولات الصغرى. 

يذكر أنه في إطار الاستراتيجية الوطنية لتنمية المقاولات الصغرى، تقوم مجموعة البنك الشعبي من خلال مؤسساتها المكلفة بإحداث مقاولات والتمويلات الصغرى، بمجموعة من الانشطة على المستوى الجهوي بهدف النهوض بنظام المقاول الذاتي ومواكبة تحول المقاولات الصغيرة جدا إلى مقاولات صغيرة.

Partager
المزيد