تم اليوم الثلاثاء بالرباط ، إطلاق اللجنة الجهوية لمناخ الاعمال التي تتكون من ممثلين عن القطاعين الخاص والعام والتي تتمثل مهمتها الرئيسية في تحديد وتنفيذ تدابير تعزز الجاذبية الاقتصادية .


وتهدف هذه اللجنة الجهوية التي تم إطلاقها خلال حفل تميز بحضور والي جهة الرباط ، سلا ، القنيطرة محمد امهيدية، ورئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بن صالح شقرون، إلى تحسين مكانة المملكة في التصنيف العالمي في مناخ الأعمال( دوينغ بيزنيس).

وتضم اللجنة الجهوية لمناخ الأعمال التي يرأسها والي الجهة ، ويشغل منصب الكاتب العام الدائم بها المركز الجهوي للاستثمار لجهة الرباط ، سلا ، القنيطرة ، مختلف الشركاء الجهويين المنتمين للقطاعين العام والخاص ، والمجلس الجهوي ، والاتحاد العام لمقاولات المغرب بالجهة ، والجماعات الترابية والفاعلين الاقتصاديين ، والغرف المهنية والجامعات والأبناك .

وفي كلمة بالمناسبة أكد والي الجهة السيد محمد امهيدية ،أهمية اللجنة الجهوية لمناخ الأعمال التي ستشكل لبنة اساسية في القيادة الديناميكية والفعالة القائمة على التشاور والتنسيق لتحسين القدرة التنافسية لاقتصاد البلاد على المستوى الوطني والجهوي وذلك من خلال شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص.

واضاف ان تفعيل هذه الآلية على صعيد الجهة يأتي تنفيذا عمليا للتوجيهات الملكية السامية التي تعكس النظر البعيد والرؤية العميقة لجلالته للدفع بعجلة الاقتصاد الوطني إلى الأمام والعمل على تحسين مناخ الاستثمار وتعزيز الجاذبية الاقتصادية للمغرب .

واشار الوالي إلى أن تحسين الخدمات وتوفير بيئة سليمة للأعمال يتطلب من الإدارة الإسهام في تيسير وتسهيل المساطر وترسيخ دعائم الحكامة الاقتصادية كبديل للتدبير البيروقراطي ، وأن تكون في خدمة المقاولات خاصة الصغرى والمتوسطة بما في ذلك ضمان مناخ ملائم يتيح لهذه المقاولات تطوير أعمالها والاستثمار في المنطقة الجغرافية التي تنشط في ترابها .

وتعتمد اللجنة الجهوية لمناخ الأعمال التي تشكل امتدادا جهويا للجنة الوطنية لمناخ الأعمال ، نهجا تشاركيا يقوم على الحوار بين مختلف الشركاء من القطاعين العام والخاص، بغية وضع خطة عمل تشاركية موحدة وفق منهجية واضحة وفعالة.

من جهتها ، أشارت السيدة مريم بنصالح شقرون ،إلى أهمية هذه اللجنة الجهوية التي تهدف إلى أن تكون أداة لقيادة فعالة وديناميكية ولامركزية لبيئة الأعمال مضيفة في هذا السياق ، أن اللجنة ستلعب دورا رئيسيا في دعم ديناميات الاستثمار وتسهيل التسيير اليومي للمقاولة ، واقتراح الإصلاحات الهيكلية التي سيتم اعتمادها على المستوى المركزي لتحسين مناخ الأعمال، ورصد التقدم المحرز في المشاريع الاستثمارية والتدخل لحل المعيقات الإدارية.

واضافت أن كلا من ولاية الجهة والاتحاد العام لمقاولات المغرب سيعملان على تعزيز النشاط الاقتصادي الذي يخلق فرص عمل وقيمة مضافة، داعية جميع الأطراف المشاركة في هذه اللجنة لجعلها محركا للتغيير، لصالح الشركات و الأجراء.

ووفق السيدة بنصالح ، فإن دينامية اللجنة الجهوية لمناخ الأعمال ستعتمد على الحكامة التي سيتم إرساؤها ، ومتابعة خطة العمل، والإصلاحات ذات الأولوية التي سيتم تنفيذها، فضلا عن تحمل الأشخاص الذين سيشكلون اللجنة لمسؤولياتهم.

وقد توج هذا اللقاء بالتوقيع على ميثاق حول أشغال اللجنة الجهوية لمناخ الأعمال بين والي الجهة ورئيس المجلس الجهوي والمدير الجهوي للاتحاد العام لمقاولات المغرب ، والمديرة الجهوية للمركز الجهوي للاستثمار .

Partager
المزيد