قال الرئيس الجهوي للاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الرباط سلا القنيطرة، عبد القادر بن بن خالد، إن تشبيك المقاولات مفهوم يجب تطويره بالمغرب من أجل تمكين المقاولين من جعل أعمالهم أكثر ربحا وتحسين شبكاتهم العلائقية. 

وأكد السيد بن بخالد أنه من الصعب حاليا، طلب مواعيد من أجل مقابلة الزبناء أو الممونين، وفي هذا الإطار برز التشبيك كفضاء يسمح للمقاولين التجمع بهدف التعارف وتكوين فكرة حول أنشطة المقاولات. 

وأضاف أن هذا اللقاء يتيح لرؤساء المقاولات مقابلة شركائهم المستقبليين المنحدرين من مختلف الجهات ومن مختلف القطاعات. 

يذكر أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الرباط سلا القنيطرة، الذي يعد أحد شبكات القرب للاتحاد العام لمقاولات المغرب، يسعى إلى خدمة أعضائه المتواجدين بالجهة. 

وتهدف هذه المؤسسة، التي أحدثت سنة 1989، إلى مناقشة مختلف الإشكاليات المرتبطة بالجهة وتقديم اقتراحات للمجلس الإداري تهم الإجراءات والحلول الملائمة، وتنظيم عمل المقاولات بالجهة والدفاع عن مصالحها والتعريف بها لدى السلطات الجهوية والمحلية. 
 

Partager
المزيد