إفران، 12 فبراير 2024- نظم الاتحاد العام لمقاولات المغرب، اليوم بمدينة إفران، اجتماعا لرؤساء ونواب رؤساء تمثيلياته الجهوية، وذلك بحضور أعضاء مكتبه وفريقه البرلماني.

ويهدف هذا الاجتماع الذي تم تنظيمه تحت عنوان “التكامل الترابي للنهوض بالاستثمار المستدام وخلق فرص الشغل”، إلى بث نفس جديد في التمثيليات الجهوية للاتحاد العام لمقاولات المغرب، حتى تلعب دورها بشكل كامل في النهوض بالاستثمار الخاص وتسريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مختلف الجهات، في انسجام مع توجهات الاتحاد العام لمقاولات المغرب والطموحات المحددة.

كما شكل هذا الاجتماع، الذي ترأسه السيد شكيب العلج و السيد مهدي التازي، فرصة لتحديد الإجراءات التي سيتم اتخاذها لزيادة تشجيع ريادة الأعمال وخلق فرص الشغل، مع الأخذ في الاعتبار نقاط القوة على مستوى كل جهة ومسألة التكامل بين الجهات، مع مواكبة الزخم الإيجابي الذي تعيشه بلادنا، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والمتمثلة في مواصلة تفعيل آليات ميثاق الاستثمار، خاصة تلك المرتبطة بالمقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، وتفعيل صندوق محمد السادس للاستثمار، وتأقلما مع تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى المنتظرة في 2025 و 2030.

ومن بين المواضيع التي تمت مناقشتها خلال هذا الاجتماع: الروافع ذات الأولوية لتعزيز الاستثمار في الجهات، لا سيما تلك المرتبطة بمناخ الأعمال، خلق العروض الجهوية وأيضا تحسين العلاقة بين رجال الأعمال والإدارة والتحول الرقمي، الشراكات بين القطاعين العام والخاص كمحرك للتنمية، فضلا عن الآليات التي سيتم وضعها لتعزيز التعاون والتضامن بين الجهات.

وفي ختام هذا الاجتماع، تم أيضًا وضع خارطة طريق من أجل تزويد التمثيليات الجهوية للاتحاد العام لمقاولات المغرب بمزيد من الأدوات لمواكبة تعزيز القرب مع أعضائها، وخلق مزيد من الجسور بين هذه التمثيليات والفدراليات المنضوية في الاتحاد، واللجان وفريق الاتحاد في مجلس المستشارين، ولتوسيع عرض خدمات الاتحاد.

 

Partager
المزيد