مراكش، 23 يونيو 2022 – تهدف إعادة إطلاق اللجنة الجهوية لمناخ الأعمال (CREA) في جهة مراكش-آسفي، بمبادرة من المركزي الجهوي للاستثمار في الجهة، ورئاسة السيد كريم قسي لحلو والي الجهة، وبشراكة مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، إلى تسريع وتيرة التفكير، في أفق تجديد النسيج الاقتصادي للجهة، واستعراض أفضل السبل الكفيلة باستقطاب المستثمرين وتحسين مناخ الأعمال، وذلك بهدف إحداث دينامية سوسيو-اقتصادية وتحقيق التنمية الجهوية المستدامة.

وفي مداخلة له بالمناسبة، أشاد رئيس فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة مراكش-آسفي، يوسف محيي، بمبادرة تنظيم يوم مخصص لعملية إعادة تفعيل اللجنة الجهوية لتحسين مناخ الأعمال بجهة مراكش- آسفي، التي تأتي لتتوج مسلسلا سبق للمركز الجهوي للاستثمار أن أطلقه، قبل سنة، والذي يكتسي أهمية استراتيجية بالنسبة لمستقبل المقاولات ونموها، وكذا لمستقبل التشغيل والاستثمار بهذه الجهة.

وأكد أن “تحسين مناخ الأعمال بالجهات مرتبط بشكل وثيق بقدرة الشركاء المحليين على العمل في تآزر تام، قصد تجاوز القيود التي تعرقل تنافسية النسيج الاقتصادي”، داعيا إلى تمكين المقاولات من الدعم الكامل الذي هي في حاجة إليه لضمان صمودها وتطورها في سياق وطني ودولي غير مسبوق وصعب التوقع.

وقال إن الإجراءات التي سيتم اعتمادها في إطار الموضوعات المختارة ذات الأولوية، يجب أن تكون ملموسة وقابلة للتحقيق محليًا وسهلة التنفيذ، كما طرح العديد من أفكار المشاريع التي يمكن أن تقودها اللجنة الجهوية لتحسين مناخ الأعمال بجهة مراكش- آسفي، ولا سيما إنشاء المرصد الجهوي للاقتصاد والاستثمار، وتحديد “عرض جهوي شامل”، وتطويع وتنفيذ استراتيجية قوية للتسويق الترابي.

Partager
المزيد