الرشيدية/ 6 فبراير 2018/ومع/ دعت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيدة مريم بنصالح شقرون، أمس الاثنين بالرشيدية، إلى تعبئة الوسائل الضرورية لفك العزلة عن درعة- تافيلالت برا وجوا ، وذلك من أجل تثمين المؤهلات التي تزخر بها هذه المنطقة.

وأبرزت السيدة بنصالح شقرون خلال لقاء تواصلي مع الفاعلين الاقتصاديين بالجهة، أن فك العزلة عن هذه الجهة يعد "أولوية الاولويات" ، وذلك من أجل تحسين القدرة التنافسية للاقتصاد المحلي وتعزيز الاستثمار.

واعتبرت أن حالة العزلة التي تعاني منها جهة درعة – تافيلالت، مشكلة حقيقية، الأمر الذي يفرض على جميع المعنيين مضاعفة الجهود لايجاد حل يمكن من تحسين مناخ الأعمال بهذه المنطقة.

وأوضحت أن فك العزلة عن الجهة شرط لا غنى عنه لاجتذاب الاستثمار وتعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية للمنطقة، مؤكدة على أهمية تبسيط الإجراءات وتسهيل تيسير التجارة والحصول على التمويل والتنسيق بين مختلف الشركاء المعنيين.

ويهدف هذا اللقاء، الذي نظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب، إلى فتح نقاش بشأن الفرص الاستثمارية التي تتيحها جهة درعة تافيلالت ، والتدابير الرامية إلى تحسين مناخ الأعمال بهذه الجهة.

كما يهدف إلى التعرف على الإمكانات الاقتصادية التي تختزنها هذه الجهة ، وخاصة في قطاعات الفلاحة، والسياحة والمعادن ،والطاقات المتجددة وغيرها.

Partager
المزيد