خصصت مجلة (آفاق المقاولين) التي تصدرها الكونفدرالية العامة الفرنسية للمقاولات الصغرى والمتوسطة، في عددها لشهر ماي الجاري، ربورتاجا حول الانجازات المحققة بالأقاليم الجنوبية للمملكة

وكتبت المجلة في مقال مطول تحت عنوان "وعود الجنوب الكبير" انه من الداخلة الى العيون اتجهت الصحراء المغربية نحو الاستثمارات الخاصة، مشيرة الى أن عناصرها الطبيعية تشكل اليوم فرصة لهذه الجهة فضلا عن موقعها بالقرب من الاسواق الافريقية.

وذكرت المجلة بأن قرار انجاز الميناء المستقبلي للاقاليم الجنوبية المغربية اتخذ سنة 2013 ،مبرزة ان وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، اطلقت مؤخرا طلب عروض لانجاز دراسة الجدوى لهذا المشروع الضخم بمدينة الداخلة.

واضافت ان هذا الميناء الذي ستبلغ مساحته الفي هكتار، وسيضم منطقة حرة، سيكون جاهزا في افق 2030 لاستقبال حاملات الحاويات واسطولا للصيد في اعالي البحار (134 سفينة). وذكرت المجلة ايضا بأن صحيفة (نييورك تايمز) كانت قد صنفت مدينة الداخلة ضمن افضل عشرين وجهة سياحية في العالم .

من ناحية اخرى سجلت المجلة ان المطار الدولي للداخلة انتقل من ثلاث رحلات في اليوم سنة 2012 الى سبع رحلات حاليا، ب300 الف مسافر في السنة، مضيفة ان الخطوط الملكية المغربية تدرس اقامة خط جوي مباشر بين باريس والداخلة في شتنبر المقبل، انطلاقا من مطار أورلي.

واكدت المجلة ان مجموعة (بي ا ن بي باري با) فتحت في متم مارس الماضي اول وكالة تجارية لها بمدينة الداخلة، فيما تعمل وكالة تدبير الماء على مضاعفة طاقتها من اجل توفير امدادات الماء بحجم مدينة من 230 الف نسمة ، في غضون اشهر.

وقالت ان المشاريع الجديدة بالاقاليم الجنوبية للمملكة تستفيد من امتيازات جبائية، مضيفة ان شركات فرنسية تعمل حاليا على ستين مشروعا.

وأبرزت المجلة الفرنسية الدينامية الاقتصادية التي تشهدها جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء التي تستقطب مستثمرين من العالم، مذكرة بان الاتحاد العام لمقاولات المغرب كان قد استضاف في مارس الماضي 300 مستثمر محلي حددوا ستين مشروعا في مجالات الصناعة الغذائية والنقل والتجارة والتوزيع والطاقة والصيد والصحة والخدمات والعقار.

وخلصت المجلة الى ان المغرب يبحث عن التموقع على رأس المستثمرين بافريقيا، ويطمح الى ان يصبح مركزا للفاعلين الاقتصاديين الاجانب المهتمين بالسوق الافريقية الواعدة

Partager
المزيد