الدار البيضاء، 26 نونبر 2021 – استقبل السيد شكيب لعلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، اليوم السيد خالد زازو، المدير العام للضرائب بالنيابة، لمناقشة تسريع استرداد مستحقات الضريبة على القيمة المضافة للشركات المؤهلة، لا سيما خلال هذه الفترة التي تتعرض حزينة الفاعلين الاقتصاديين للضغط.
وخلال هذا الاجتماع، الذي حضره رؤساء عدد من الفدراليات القطاعية، أوضح رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب الصعوبات الرئيسية التي واجهها أعضاء الاتحاد العام لمقاولات المغرب في استرداد مستحقات الضريبة على القيمة المضافة.
وينص القانون في الواقع على استرداد فرق الضريبة على القيمة المضافة في غضون ثلاثة أشهر بعد تقديم الإقرارات الضريبية. على الرغم من ذلك تأخر هذا الإجراء لسنوات، ليصل اليوم رصيد القطاع الخاص المستحق على الإدارة إلى حوالي 13 مليار درهم.
وأشار السيد لعلج في هذا السياق إلى أن التقرير الخاص بالنموذج التنموي الجديد يدعو إلى “ضمان حيادية الضريبة على القيمة المضافة، كما أن الإطار القانون للإصلاح الضريبي اعتبرها محورا ذا أولوية”، مشيرا إلى أن “تعميم الحق في استرداد الضريبة هو الحل لتطبيق هذه المقتضيات”.
من جانبها، تعهدت المديرية العامة للضرائب بتسريع سداد ما لا يقل عن مليار درهم من ضريبة القيمة المضافة بحلول نهاية 2021، وذلك لصالح الشركات الصغيرة جدا والصغرى المتوسطة.
وفي نهاية جلسة العمل هذه، اتفق الطرفان على تكثيف عمل خدمة Corridor CGEM-DGI، من خلال تنظيم مناقشات مع اللجان المخصصة لكل قطاع في الأسابيع المقبلة.

Partager
المزيد