شارك "بريد المغرب"في الدورة الأولى ل"أفريكا أي تي إكسبو"، التي عقدت ما بين 21 و 24 شتنبر الجاري بفضاء المعرض الدولي لمدينة الدار البيضاء تحت شعار "التحولات الرقمية رافعة للتنمية بإفريقيا". 

وأفاد "بريد المغرب"، في بلاغ بهذا الخصوص، بأن هذا المعرض، الذي يعد تظاهرة دولية وأرضية شاملة لأصحاب القرار والفاعلين للتعرف على خدمات ومنتوجات تكنولوجيا الاتصال والحلول المبتكرة على مستوى القارة الإفريقية، شكل مناسبة أبرز من خلالها المدير المركزي للبريد الرقمي ببريد المغرب،فؤاد الزايدي، "الدور الهام الذي يضطلع به البريد في تطوير الإدماج الرقمي و تعزيز الثقة الإلكترونية". 

كما استعرض السيد الزايدي،في مداخلة له في موضوع الحكومة الإلكترونية، ميزات خدمة "وثيقة" التي تهدف إلى تقريب الإدارة من المواطنين بكل فعالية وجودة وشفافية، مجنبة إياهم عناء ومصاريف التنقل.

وأكد أن مؤسسة "بريد المغرب" باعتبارها شريكا للسلطات العمومية في برنامج الحكومة الإلكترونية، استطاعت أن تعزز تموقعها في الاقتصاد الرقمي بكل مشروعية، إلى جانب تدعيمها لأنشطتها التقليدية باستخدام التكنولوجيات الحديثة، وذلك في انسجام تام مع قيمها وبالارتكاز على الثقة التي تحظى بها لدى زبنائها.

للإشارة يعد "بريد المغرب" أول فاعل في مجال الثقة الرقمية للمبادلات الإلكترونية،حيث يسير السجل الوطني للمقاول الذاتي و الشباك الإلكتروني لطلب الإعلانات بالجريدة الرسمية.

Partager
المزيد