قام وفد عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، اليوم الأربعاء، بزيارة للمركز المالي لأكرا (بورصة غانا). 

 وخلال هذه الزيارة شارك أعضاء الوفد الذي يضم عددا من الفاعلين الاقتصاديين المغاربة، وتقوده رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيدة مريم بنصالح شقرون، في مراسم افتتاح السوق (حفل قرع الجرس).

 وقال المدير العام لبورصة الدار البيضاء السيد كريم حجي، في تصريح بالمناسبة، إن المكانة التي تحظى بها بورصة غانا باعتبارها إحدى أهم بورصات منطقة غرب إفريقيا بعد نيجيريا تستدعي تعزيز الشراكة التي تجمعها ببورصة الدار البيضاء، مشيرا إلى أن التعاون مع هذا المركز المالي يعود إلى عدة سنوات، لاسيما في إطار جمعية البورصات الإفريقية.

وأضاف السيد حجي أن بورصتي أكرا والدار البيضاء بصدد التوقيع مستقبلا على اتفاقية تروم، بالأساس، دعم تبادل التجارب والخبرات بين المركزين الماليين والمساهمة في اندماج أفضل لسوق الرساميل بمنطقة غرب إفريقيا، بما من شأنه دعم النمو الاقتصادي وإحداث مناصب شغل جديدة بدول المنطقة.

من جهته، قال مدير بورصة غانا السيد كوفي ياموا، في تصريح مماثل، إن زيارة وفد الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والاتفاقية المزمع توقيعها بين بورصتي البلدين، ستمكن من تبادل المعلومات والخبرات وبرمجة تدريبات متبادلة لأطر المركزين الماليين.

 وأشاد السيد ياموا بالاهتمام الخاص والأولوية التي يمنحها المغرب لبلدان منطقة غرب إفريقيا، لاسيما على مستوى ربط الشراكات الاقتصادية وولوج الأسواق المحلية.

  

Partager
المزيد