الاتحاد العام لمقاولات المغرب يستقبل حاكم ولاية "أغواسكالينتس" المكسيكية

الاتحاد العام لمقاولات المغرب يستقبل حاكم ولاية

الدار البيضاء، 25 نونبر 2019 - شكل بحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين المغرب وولاية أغواسكالينتس المكسيكية محور المحادثات، التي جرت يوم الاثنين في الدار البيضاء، بين رئيس لجنة الدبلوماسية الاقتصادية وأفريقيا وجنوب وجنوب لدى الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، السيد لعزيز القاديري، وحاكم ولاية أغواسكالينتس المكسيكية، السيد مارتن أوروزكو ساندوفال، الذي يقوم حاليا بزيارة للمغرب.

و أكد السيد أوروزكو ساندوفال في تصريح صحفي أن هذا اللقاء يعد فرصة لتقديم فرص الاستثمار في المكسيك للمقاولين المغاربة، وخاصة في ولاية أغواسكالينتس، مبرزا أن الاقتصاد المغربي، الذي حقق نموا كبيرا في السنوات الأخيرة، يعتبر واحد من أهم الاقتصاديات في أفريقيا.


و لاحظ المسؤول المكسيكي أن المغرب وولاية أغواسكالينتس يتمتعان بمؤهلات هامة في قطاعي الصناعات الغدائية والسيارات، مشددا على الحاجة إلى تعزيز هذا التكامل و الاستفادة منه.

وشدد في هذا الصدد على ضرورة استكشاف الفرص المتاحة في المغرب، داعيا إلى مزيد من التعاون الاقتصادي والثقافي والسياسي بين الجانبين.

من جانبه، أكد السيد القاديري أن المكسيك تولي اهتماما باستكشاف الأسواق المغربية، مشيرا إلى أن من شأن هذا اللقاء أن يساعد في وضع استراتيجيات تطوير جديدة لكلا البلدين.

و أكد السيد القاديري أن المغرب يتمتع باستقرار سياسي ويمتاز بنقاط قوة اقتصادية كبيرة ، مضيفا أن المبادلات التجارية بين المغرب والمكسيك بلغت في سنة 2018 ما قيمته 345 مليون دولار.

و أفاد بأن أهم الصادرات المكسيكية إلى المغرب تهم على الخصوص السكر والتبغ ومواد البناء وقطع غيار الطائرات، فيما تشمل الصادرات الرئيسية للمغرب إلى المكسيك النسيج والقطن.

كما أشار إلى أن المغرب هو رابع أكبر شريك تجاري للمكسيك في إفريقيا، مبرزا أن "المملكة يمكن أن تشكل نقطة عبور للأسواق المكسيكية في غرب إفريقيا"، حيث تتواجد شركات مغربية اكتسبت تجربة ميدانية كبيرة .

وقال إن الاقتصاد المغربي "هو اقتصاد السوق المفتوحة القائمة على شبكة بنية تحتية متطورة، ومجموعة من القواعد والقوانين الحديثة، وكذلك نظام مالي سليم قائم على الإطار التنظيمي الأكثر تقدما في أفريقيا".