لندن : المقاولات المغربية والبريطانية تناقش فرص الاستثمار والشراكة ‎

لندن : المقاولات المغربية والبريطانية تناقش فرص الاستثمار والشراكة ‎

لندن، 21 يناير 2020 - نظمت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج والاتحاد العام لمقاولات المغرب على هامش القمة البريطانية الإفريقية، يوم الثلاثاء 21 يناير 2020 في لندن، حوار الأعمال بين المغرب والمملكة المتحدة. يأتي هذا اللقاء في وقت تعيد فيه المملكة المتحدة تحديد معالم سياستها الخارجية في أعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

شهد حوار الأعمال تعبئة قوية للفاعلين الاقتصاديين من المملكتين. إذ شاركت في هذا الحدث الاقتصادي الهام، الذي يهدف لعرض فرص التجارة والاستثمار للبلدين، ما مجموعه 116 مقاولة مغربية و225 مقاولة بريطانية.

بقيادة السيد محسن الجزولي، الوزير المنتدب لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قدم الوفد المغربي الذي يتألف من ممثلين عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب و الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات والمكتب الشريف للفوسفاط، ومازن MASEN، وميناء طنجة المتوسط، والقطب المالي للدار البيضاء و البنك المغربي للتجارة الخارجية، و 54Capital، القطاعات الرئيسية ذات الاهتمام المشترك : الصناعات الغذائية، الطاقات المتجددة ، الصناعات، الخدمات المالية، الخدمات اللوجستية، التكوين... كما أتيحت الفرصة لممثلي المقاولات من البلدين للنقاش خلال اجتماعات بين رجال الأعمال.

ترأس الجانب البريطاني وزير الدولة للتجارة الدولية بالمملكة المتحدة، السيد كونور بيرنز، والسيد أندرو موريسون، كاتب الدولة للشؤون الخارجية المسؤول عن أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط.

وقد تميز منتدى الأعمال هذا بتوقيع مذكرة تفاهم بين الوزير الجزولي والوزير بيرنز بغية إنشاء مجموعة عمل مشتركة لدراسة إمكانية زيادة الاستثمارات في اقتصادات المملكة المتحدة والمغرب.

للتذكير يبلغ حجم المبادلات التجارية السنوية بين المغرب والمملكة المتحدة أكثر من 18.3 مليار درهم، أي ما يقارب 4 ٪ من إجمالي المبادلات مع الاتحاد الأوروبي في 2018. يصدر المغرب حوالي 8 مليار درهم للمملكة المتحدة، مما يجعله العميل السابع والمورد الحادي عشر بموجب اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.