الاتحاد وغرفة التجارة والصناعة الألمانية بالمغرب يوقعان اتفاقية تعاون

الاتحاد وغرفة التجارة والصناعة الألمانية بالمغرب يوقعان اتفاقية تعاون

الدار البيضاء، 17 دجنبر 2020 - وقع السيد شكيب العلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والسيد مازن صوان، رئيس الغرفة الألمانية للتجارة والصناعة في المغرب (AHK) و السيد محمد أمال كديرة، رئيس مجلس الأعمال المغربي-الألماني، اليوم، اتفاقية تعاون بهدف توطيد العلاقات التجارية الثنائية بين المغرب وألمانيا وتقوية العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية، تماشيا مع المبادرات الحكومية الأخيرة.

ترتكز الاتفاقية الموقعة على المحاور الاستراتيجية التالية :

  • تبادل المعلومات بين المنظمتين حول القضايا الاقتصادية والتجارية والمالية؛

  • تبادل المعلومات التي من شأنها تسهيل التجارة وتدفقات الاستثمار بين المغرب وألمانيا؛

  • تحديد مقاربات مشتركة في جميع القطاعات الاقتصادية وقضايا مهمة مثل: التنمية المستدامة والطاقات المتجددة، والبحث والتطوير، وتمويل المقاولات والتعاون في مجال التكوين؛

  • إنشاء مشاريع مشتركة من شأنها أن تساهم في تبادل الخبرات وتكوين أعضاء المؤسستين فيما يتعلق بريادة الأعمال والتكنولوجيات الجديدة والمواكبة من أجل النمو؛

  • تمثيل المؤسستين في لقاءات رفيعة المستوى، لا سيما المعارض والندوات واللقاءات الاقتصادية؛

  • دعم ومواكبة المقاولات الألمانية المهتمة بالسوق المغربي والإفريقي، وكذا المقاولات المغربية المهتمة بالسوق الألماني؛

  • تعزيز تعاون الفاعلين الاقتصاديين من أجل البحث عن شركاء. 

وتجدر الإشارة إلى أن العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية الألمانية-المغربية عرفت تطورا ملحوظا، يتجلى من خلال تكثيف التبادلات التجارية. فقد استوردت ألمانيا 1,41 مليار أورو من السلع المغربية سنة 2019، أي بزيادة قدرها 13,9٪ مقارنة بسنة 2018. كما قامت بتصدير 2,19 مليار أورو من البضائع إلى المغرب سنة 2019، ما يعادل زيادة قدرها 7,9٪ مقارنة بسنة 2018. ونتيجة لذلك، تحتل ألمانيا حاليا المرتبة الخامسة بين الموردين الرئيسيين للمملكة.