الاتحاد يطلق مبادرة "التزام" للقطاع الخاص المغربي من أجل مكافحة تشغيل الأطفال

الاتحاد يطلق مبادرة

الدار البيضاء، 27 أبريل 2021 ـ في إطار الاحتفال بالسنة الدولية للقضاء على تشغيل الأطفال، نظم الاتحاد العام لمقاولات المغرب اليوم، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، احتفالا افتراضيا لإطلاق مبادرة القطاع الخاص المغربي " التزام ILTESAM " من أجل مكافحة تشغيل الأطفال.

بالإضافة إلى السيد شكيب العلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والسيد هشام زوانات، رئيس اللجنة الاجتماعية للاتحاد، والسيدة رانيا بيخازي مديرة مكتب منظمة العمل الدولية لتونس والجزائر والمغرب ولبييا وموريطانيا، والسيد ماتياس ثورنز، المدير المساعد للمنظمة الدولية لأرباب العمل، شارك في هذا الاجتماع خبراء مختصون في قضية عمالة الأطفال من أكثر من 25 دولة.

وبهذه المناسبة، أكد رئيس الاتحاد العام أنه "على الرغم من انخفاض تشغيل الأطفال بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، إلا أن هذه الظاهرة لا تزال تشكل عقبة رئيسية أمام التنمية، مما يرسخ الأمية والفقر والهشاشة. كما أضاف " إن القطاع الخاص المغربي، من خلال مهمته المتمثلة في خلق فرص شغل دائمة، ملتزم بشدة بمبادرات مكافحة تشغيل الأطفال التي أطلقتها بلادنا. وشدد السيد العلج أيضا على أن "انخراط الجميع - الحكومة، والقطاع الخاص، والهيئات الدولية والمنظمات غير الحكومية - أمر أساسي لمكافحة هذه الآفة التي تهدد مستقبل الأطفال وبالتالي مستقبل مجتمعاتنا وازدهارها".

إن هذه المبادرة الفريدة من نوعها، تعمد إلى وضع منصة من أجل مواكبة المقاولات المغربية في إنجاح الإجراءات التي تتخذها لمكافحة تشغيل الأطفال، من خلال تزويدها بجميع المعلومات اللازمة، وأدوات التوعية و دورات تكوينية عبر الإنترنت.

زيادة على ذلك، تشجع مبادرة "التزام" التبادل بين المقاولات ومشاركة الممارسات المثلى، وتتيح أمامها الفرصة للمساهمة في تحقيق الهدف 8.7 من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والذي يدعو الدول إلى: " اتخاذ تدابير فورية وفعالة لإنهاء تشغيل الأطفال بجميع أشكاله بحلول سنة 2025.